منوعات

ما هي ليلة القدر ، وما فضلها ، و ما هى علاماتها؟

هي إحدى ليالي رمضان الفضيلة ، وتقع في الثلث الأخير منه ، والأوتار على وجه الخصوص ، ومن المحتمل أن تكون ليلة السابع والعشرين من رمضان ، حيث ينتظر المسلمون كل عام لإحياءها بالصلاة ، وقراءة القرآن الكريم ، بالإضافة إلى دعاء الليل ، والتضرع الى إلى الله أن يغير الظروف ويحسن الظروف ، ويقبل العمل ، وفي هذا المقال سنبين لك علامات ليلة القدر والفضائل .

ما هي ليلة القدر؟ علامات ليلة القدر

  • قوة النور والإضاءة فيه ، لاحظ أنه لا يمكن الشعور به في الوقت الحالي باستثناء من كان في الأرض بعيدًا عن الأضواء.
  • طمأنينة القلب ، والشعور بالراحة في تلك الليلة مقارنة بالليالي الأخرى.
  • الرياح هادئة ، والطقس معتدل ، ولا توجد عواصف ، أو حر جدًا.
  • الحلم بليلة وووقتها.
  • تشعر بسرور العبادة في الليل بالمقارنة مع الليالي الأخرى.
  • شروق الشمس دون بصيص في صباح اليوم التالي ، حيث قال أبو بن كعب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (أنها تطلع يومئذٍ لا شعاع لها) [رواه مسلم].
  • خروج القمر يشبه الشق.
  • غياب النيازك ، حيث لا يتم إلقاء أي نجم.

علامات خاطئة من ليلة القدر

يعتقد البعض أن هناك أدلة تؤكد أن ليلة معينة هي ليلة القدر ، ولكن العديد من هذه العلامات التي يتم استخدامها على الألسنة ليس لها أساس صحي ، وفي ما يلي سوف نعرف بعضًا منها:

  • سقوط الأشجار فيها ، ووصولها إلى الأرض ، ومن ثم العودة إلى اوضاعها.
  • عذوبة مياه البحر فى تلك الليلة.
  • لا تنبح الكلاب فيها.
  • نزول الملائكة فيها ، وتسليم على للمسلمين.
  • لا تنهق الحمير فيها.

فضائل ليلة القدر

  • نزول القرآن الكريم ، حيث يقول سبحانه وتعالى: (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ).[القدر: 1]
  • كتابة الأعمار، و والأرزاق فيها، كما يحدد فيها قدر سنة كاملة، حيث قال تعالى: (فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ)[الدخان:4].
  • الفرق في فضيلة العبادة فيها من الليالي الأخرى ، حيث قال تعالى: (لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ)[القدر: 1].
  • نزول الخير والرحمة والتسامح على الأرض ، حيث قال تعالى:  (تَنَزَّلُ الْمَلآَئِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِن كُلِّ أَمْرٍ)[القدر:4 ]
  • غياب الشر ، وفرة أعمال البر ، والخير ، والطاعة ، مما يزيد من السلامة والسلام فيها ، حيث قال تعالى: (سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ)[القدر:5 ]
  • مغفرة الذنوب فيها، وزيادة فى الأجر لمن قامها ، كذلك جعل العمل في ليلية القدر خيراً من ألف شهر، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَن قام ليلةَ القدرِ إيمانًا واحتسابًا، غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه، ومَن صام رمضانَ إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه)
  • نزول سورة كاملة خاصةً بليلة القدر تتلى إلى يوم القيامة، وتذكر فضلها، وأهميتها.

About the author

saadessa

مدير الموقع كاتب ومدون ومهتم بتطوير المواقع ..متابع لكل المواضيع الأخبارية والمستجدات الشائعة على الصعيد العربي والعامي للتواصل عبر الأيميل saadhivcenter@gmail.com
الملف الشخصي على فيسبوك https://www.facebook.com/ebn.benghazi.94

Add Comment

Click here to post a comment