التخطي إلى المحتوى

أصدرت وزارة الشؤون الخارجية المصرية بيانا أدان فيه هجوم سكين عشية العام الجديد في مانشستر.

ووفقًا لصحيفة الواشنطن بوست ، “هاجم رجل يمسك بسكين زوجين في الخمسينات من عمره وضابط شرطة في محطة فيكتوريا في مانشستر. وتصدى الضباط للمشتبه به ، وهو رجل يبلغ من العمر 25 عاماً ، وتم القبض عليه في مكان الحادث.

وأعربت مصر عن تعازيها لضحايا الحادث ، مؤكدة أنها تقف إلى جانب حكومة المملكة المتحدة وشعبها ضد جميع أشكال العنف والإرهاب. كما حثت مصر المجتمع الدولي على تكثيف الجهود من أجل تجفيف مصادر الإرهاب مثل معسكرات التدريب والملاجئ

كشفت التغطية لوكالة فرانس برس أن المشتبه به صرخت “الله” خلال الهجمات. لم تقع هذه الحادثة بعيدًا عن موقع تفجير مانشستر أرينا في مايو 2017 أثناء حفل أريانا غراند الذي أودى بحياة 22 شخصًا وأصاب 139 بجروح.

تعليق أو رد على المقالة فى صنوق تعليقات فيسبوك أدناه ..وذلك لأبداء أرائكم وأقتراحاتكم بالخصوص ومساهمة منكم لتطوير الموقع للنهوض به ونتمنى ان نكون عند حسن رضاكم