مجلس الوزراء: انخفاض معدل التضخم ، ودفع ارتفاع النمو البنك المركزي لخفض أسعار الفائدة

FILE- FILE- A woman buys vegetables in a market in Egypt- Egypt Today- Hussein Talall
القاهرة – 1 سبتمبر 2019: كشف المركز الإعلامي بمجلس الوزراء عن الأسباب الكامنة وراء قرار البنك المركزي المصري بخفض سعر الفائدة على الإيداع والإقراض بنسبة 1.5 في المائة ليصل إلى 14.25 في المائة للإيداع و 15.25 للإقراض كما في 22 أغسطس مقارنة بنسبة 15.75 في المائة للإيداع و 16.75 في المائة للإقراض في 14 فبراير.في بيان صحفي الأحد ، قال البنك إن بعض العناصر أدت إلى خفض سعر الفائدة ، الأول هو تخفيض معدل التضخم ليصل إلى 8.7 في المئة في يوليو 2019 في حين أن الثاني هو انخفاض معدل البطالة الذي بلغ 7.5 في المئة في الربع الثاني من عام 2019.

أشار إلى أن سعر الفائدة الحقيقي للودائع المصرفية يعكس العائدات الحقيقية للأشخاص الذين يقرضون ويودعون الأموال في البنوك بعد إزالة آثار التضخم لتصل إلى 5.59 في المئة في أغسطس 2019 مقابل 13.2 في المئة في أغسطس 2017.

توقع البيان تحسن في مناخ الاستثمار للمستثمرين والمزيد من فرص العمل بعد خفض سعر الفائدة.

أشار إلى بيان بلومبرج الذي أشاد فيه باستقرار سعر الصرف وانخفاض التضخم في مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *