التخطي إلى المحتوى

تقول منظمة الصحة العالمية (WHO) أن كل شخص تقريباً يعاني من صراع في كل مرة. على الرغم من أن الصداع يُعرف باسم “الألم في منطقة الرأس” ، إلا أن سببه ومدته وإجهاده يختلفان من نوع لآخر. يقدم موقع Reader & Digest Digest قائمة بالصداع النصفي ، والصداع النصفي ، والصداع المرتبط بالإجهاد ، بالإضافة إلى الصداع والحساسية والصداع. قد يتطلب الصداع أحيانًا عناية طبية فورية ، خاصةً إذا كان مصحوبًا بأعراض مثل تصلب الرقبة أو طفح جلدي أو تقيؤ أو حديث أو حمى.

الصداع النصفي: يصيب جزءًا فقط من الدماغ ، وله أسباب متعددة ، ويتميز أحيانًا بألم شديد وحساسية للضوء والصوت.

صداع التوتر: أي شخص يتعرض للصداع بسبب التوتر وهذا النوع من الضغط والألم يلف الرأس كله.

الصداع الناجم عن التهاب الجيوب الأنفية: يرافقه ضغط في العين والخد ، نتيجة التهاب الجيوب الأنفية ولكنه نادر الحدوث.

صداع رعد مفاجئ: الألم المفاجئ في أي مكان في الرأس حاد ويستمر لمدة خمس دقائق على الأقل.

الصداع العنقودي: إن الشعور بأن شخصًا ما يتربص بقوة خلف العين يؤثر على الرجال أكثر من النساء.

الصداع التحسسي: يصيب الجزء العلوي من الرأس أو الوجه ويرافقه نزلات البرد والعطس ، حيث تكون العين أيضًا دموعًا.

Airplasm: الألم مثل الوخز بالإبر يؤثر على جانب الدماغ ، ويحدث نتيجة للتغير في مستوى الضغط.

تحدث صداع الإجهاد فيأي منطقة من مناطق الرأس وقد تحدث نتيجة القيام بشيء محدد مثل التمرين.