أخبار مصر

بومبيو ، شكري تؤكد على العلاقات العميقة بين الدولتين

القاهرة – 10 يناير 2019: أكد وزير الخارجية الأمريكي ، مايك بومبيو ، اليوم الخميس ، عمق العلاقات بين مصر والولايات المتحدة ، وسط التعاون في العديد من المجالات ، بما في ذلك النقل والطاقة.

في مؤتمر صحفي مع نظيره المصري سامح شكري ، أكد بومبيو أن الدولة الإسلامية (داعش) موجودة في العديد من المناطق ولا تزال تنمو ، مؤكدة أن الولايات المتحدة دمرت 90٪ من دولة الخلافة في سوريا.

وقال بومبيو إنه ناقش مع شكري المسائل التي تهم المصريين والأمريكيين على حد سواء ، مضيفًا أنهم لم يتحدثوا كثيرًا عن حقوق الإنسان التي تناولوها مرارًا في الاجتماعات السابقة.

شكري
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ، وزير الخارجية المصري سامح شكري يعقد مؤتمراً صحفياً – Press photo

من جانبه ، قال شكري إن الإرهاب يمتد إلى ما هو أبعد من داعش لأن هناك العديد من الجماعات الإرهابية العاملة في سوريا والعراق وليبيا وغرب إفريقيا تحت أسماء مختلفة.

وأضاف شكري: إن كل من بوكو حرام وأحرار الشام والجبهة النصرة والإخوان المسلمين يعملون في إطار نفس الأيديولوجية الإرهابية مثل داعش.

وقال شكري خلال المؤتمر الصحفي إنه أكد مع بومبيو العلاقات الاستراتيجية القوية بين مصر والولايات المتحدة ، مشيدا بالجهود الأمريكية في دعم حرب مصر ضد الإرهاب.

كما تناول الاجتماع دعم وتطوير التبادل التجاري بين البلدين ، مضيفًا أنه سلط الضوء أيضًا على الدعم الأمريكي لمصر في برنامج الإصلاح الاقتصادي الأخير ، والفرص الاستثمارية التي حصلت عليها الشركات الأمريكية في مصر.

ووصل بومبيو إلى القاهرة مساء الأربعاء في إطار جولته الشرق أوسطية التي تضم ثماني دول والتي بدأت مع الأردن. استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي المسؤول الأمريكي في قصر الرئاسة.

وقال وزير الخارجية الأمريكي ، بومبيو ، إن "العلاقة بين الولايات المتحدة ومصر هي واحدة من أعمق وأشهر شراكاتنا في المنطقة".

وأضاف بومبيو أنه من "الرائع أن يكون في القاهرة" ، مضيفًا أنه يتطلع إلى زيارة جيدة.



في أغسطس 2018 ، ناقش شكري وبومبيو العلاقات الثنائية بين البلدين في واشنطن ، حيث اتفق الوزيران على عقد اجتماع 2 + 2 على مستوى وزراء الدفاع والخارجية في أقرب وقت ممكن.

تناولت المحادثات بين شكري وبومبيو الوضع في سوريا ، مع التركيز على أهمية دعم حق السوريين في تقرير مصيرهم وحماية وحدتهم واستقلال أراضيهم ، حسب المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد أبو زيد. أكد شكري على ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

وقال أبو زيد إن الاجتماع تناول أيضا القضية الفلسطينية حيث أشار شكري إلى ضرورة استئناف المفاوضات حول عملية السلام ، مشيرا إلى أن بومبو أشاد بدور مصر في تحقيق المصالحة بين الفصائل الفلسطينية وتخفيف معاناة الفلسطينيين في قطاع غزة.

واستعرض شكري جهود مصر لرأب الصدع بين الأحزاب الليبية وللمساعدة في توحيد المؤسسة العسكرية الليبية ، وتمكينها من إنجاز مهمتها في مكافحة الإرهاب واستعادة الاستقرار.

الوسوم